الهيئة العامة للإستثمار

تقدم المجموعة خدمات متكاملة للمستثمرين الاجانب والراغبين في الاستثمار في المملكة العربية السعودية ، ومن الخدمات ما يلي:

  • عمل دراسات الجدوى الاقتصادية
  • توعية المستثمر من خلال توفير كافة المعلومات والاشتراطات للاستثمار
  • اصدار تراخيص الاستثمار
  • تجديد التراخيص الاستثمارية
  • تعديل الترخيص الاستثماري
  • اضافة او حذف نشاط
  • تسهيل اصدار اقامة للمستثمر
  • كافة الخدمات والتي تشمل ( مكتب العمل، التأمينات الاجتماعية و مصلحة الزكاة والدخل)

لماذا الإستثمار في السعودية:

هناك عدد من الأسباب الداعية للاستثمار في عدد من القطاعات الاستراتيجية  التي تمتلك فيها المملكة العربية السعودية مزايا نسبية عالية،  سواءً على مستوى المنطقة أو العالم، فالمملكة تنعم بثروات بترولية ومعدنية ، وهي أكبر اقتصاد في المنطقة وذات موقع يربط بين الشرق والغرب  وتنهج الحكومة برامج تنموية طموحه. وبشكل عام فان الاستثمار في السعودية يحقق للمشاريع المحلية و الأجنبية معدلات ربحية عالية، مع نسبة مخاطرة منخفضة.

وللاستفادة من هذه المزايا الجغرافية حددت السعودية لنفسها ثلاثة أهداف استراتيجية

  • الاستفادة من الميزة النسبية للبترول والغاز لجذب استثمارات مكملة وذات قيمة مضافة في قطاع التكرير والصناعات التحويلية والخدمات.
  • الاستفادة من  الموقع الجغرافي المتميز في قلب الشرق الأوسط  بالتركيز على قطاع   النقل والخدمات اللوجيستية ، فهذه الميزة الجغرافية جعلها نقطة اتصال بين القارات الثلاث مما يسهل الوصول  والتنقل  لأكثر من 250 مليون مستهلك في فترة زمنية  لا تتجاوز  ثلاث ساعات .
  • التركيز على الصناعات القائمة على المعرفة مثل الرعاية الصحية وعلوم الحياة والتعليم وتقنية المعلومات فإن هذه الصناعات محفزات ضرورية لتنمية مستدامة .

تنمية مستدامة

لقد وضعت المملكة العربية السعودية امامها تحدياً وهو أن تصبح أحد الاقتصادات الأكثر تنافسية وانتاجية  فى العالم  ، وذلك يجعلها المكان المستهدف  للمستثمرين  والشركات التي ترغب في الاستفادة من مميزات الاستثمار في المملكة.